هذا الموضوع لمحة عن مسيرة تطور كاميرات الهواتف ظهر على التقنية بلا حدود.

smartphones

إن التصوير الفوتوجرافي والكاميرا أصبحت جزءًا أساسيًا لنجاح الهواتف الذكية في هذه الأيام، والذي أدى إلى ظهور طرق جديدة في التصوير مثل السيلفي وقد حصل على شعبية كبيرة.

smartphones

سنأخذ جولة صغيرة عن كاميرات الهواتف الذكية وسنرى إلى أي مدى وصلت من التكنولوجيا:

في البداية يمكننا العودة بالزمن قليلًا لنرى ما كانت عليه كاميرات الهواتف الذكية حتى نعرف كم التكنولوجيا والتطوير والتغيرات التي حصلت عليها خلال هذه السنوات.

إن هاتفي iPhone و(HTC Dream (T-Mobile G1 هما يعدان أول الهواتف الذكية التي تم إطلاقها بالمفهوم الحديث للكاميرا، لكن كانت المفاجئة هي أن الجيل الأول من هاتف iPhone قد أتى بكاميرا خلفية صغيرة 2 ميجا بكسل والتي لا تدعم تسجيل الفيديوهات، أما HTC Dream قد أتى بمستشعر 3.15 ميجا بكسل والتي تقوم بضبط الصورة تلقائيًا لكنها أيضًا لا تدعم خاصية تسجيل الفيديوهات.

لكن عند مقارنة تلك الإمكانيات بكاميرات الهواتف الذكية في هذه الأيام سنجد أنه قد توصلت إلى المزيد من المميزات مثل تثبيت الصورة البصرية، وتسجيل الفيديو بتقنية 4K.

ظهور فكرة السيلفي:

من أول الهواتف التي جاءت بكاميرا أمامية هو هاتف سوني اريكسون Z1010 وقد تم إطلاقه في عام 2003، أي قبل أن يصل كلًا من Iphone 4 وHTC Evo 4G إلى سوق الهواتف الذكية على العلم بأنهم من أول الهواتف الذكية التي أتت بكاميرا سيلفي في عام 2010، لكن كاميرا سوني الأمامية هي عبارة عن مستشعر بجودة قليلة جدًا حوالي 0.3 ميجا بكسل و1.3 ميجا بكسل، وعدم وجود إمكانيات كثيرة مثل التقاط الفيديوهات لكن الأمر لم يكن يعني الكثير وقتها.

لكنها شهدت بعض التطورات والتحديثات مثل إمكانية إجراء مكالمات فيديو من خلال الكاميرا الأمامية، وأن هذه المستشعرات الصغيرة 2 و3 ميجا بكسل تسمح بالتقاط الفيديوهات بدقة 720 بكسل و1080 بكسل.

أما بعد حوالي 6 أو 7 سنوات أصبح لدينا مجموعة من الهواتف الذكية التي تحتوي على كاميرا أمامية قد تتفوق في الأداء على الكاميرا الأمامية، فهناك شركات مثل سامسونج و HTC وغيرها تقوم بإطلاق هواتف بكاميرا أمامية تتراوح دقتها ما بين 8 و 16 ميجا بكسل، وقد حصلت الكاميرا الأمامية على المزيدoppo n1 من الاهتمام خاصة بعد انتشار السيلفي، فمؤخرًا قد جاء إلينا هاتف Oppo F3 الجديد وهو يعد أول هاتف ذكي يأتي بكاميرا أمامية مزدوجة، المستشعر الأول 8 ميجا بكسل، والثاني 16 ميجا بكسل، وهي مصممة لالتقاط أفضل صور سيلفي، وأيضًا قامت Oppo من قبل بإطلاق هاتف N1 الذ يظهر فالصورة والذي يتميز بإمكانية تدريج الكاميرا الأمامية مما يسمح لك بالتقاط صورة بجودة عالية.

كان من الطرق التي كان يميز بها مصنعين هذه الكاميرات هي زيادة دقة الكاميرا، ونحن نعلم بأن الدقة ليست كل شيء بالنسبة للكاميرا في هذه الأيام.

إن هاتف iPhone من أبل تعد الكاميرا الخاصة بع من أفضل الكاميرات في هذا الوقت، حيث انتقلت كاميرته من 5 ميجا بكسل إلى 8 ميجا بكسل ثم إلى 12 ميجا بكسل، ويأتي بعده مباشرة سامسونج حيث انتقلت من 8 ميجا بكسل الى 13 ميجا بكسل بين عام 2011 من خلال هاتف Galaxy S2 وعام 2013من خلال هاتف S4، ثم بعد ذلك وصلت الى 16 ميجا بكسل في هاتف Galaxy S5 في عام 2014.

على الجانب الأخر فقد استغرق شركات سوني ونوكيا لوميا وقت أقل حتى تنتقل الى جودة ودقة أعلى، فقامت سوني بإنتاج هاتف Xperia Z1 في 2013 والذي يأتي بكاميرا خلفية 21 ميجا بكسل، وقامت نوكيا في نفس العام بإنتاج هاتف Lumia 1020’s بكاميرا دقتها 41 ميجا بكسل، وهو يعد من أفضل الهواتف الذكية التي قامت نوكيا بإنتاجها حتى الأن، لكن ليست الدقة هي المقياس الوحيد لجودة الكاميرا، فهناك بعض المميزات الأخرى التي تم إضافتها لكثير من كاميرات الهواتف الذكية مثل التقاط الفيديو بتقنية 4K، وتقنية تثبيت الصورة التي ظهرت في معظم الهواتف الذكية الرائدة في عام 2014، وكان هاتف HTC 10 الذي تم إطلاقه في العام الماضي هو أول هاتف يدعم تقنية OIS في كلًا من الكاميرا الأمامية والخلفية له.

قامت بعض الشركات بدمج الهواتف الذكية مع الكاميرات المدمجة التقليدية، والنتيجة هي كاميرا سامسونج Galaxy وPanasonic’s DMC-CM1.

ظهرت أول كاميرا Galaxy في عام 2012، وجاءت بدقة 16.3 ميجا بكسل، و21 optical zoom، وتدعم تقنية OIS، وفلاش Xenon، وأيضًا تدعم نظام التشغيل أند رويد Jelly Bean، وتقنية LTE أيضًا، وقامت سامسونج بإتباع ذلك الأمر والسير على نفس النهج في كاميرا Galaxy 2 في عام 2014، وقد أتت بمواصفات مشابهة لكاميرا Galaxy لكن بدون دعم لخدمة الاتصال الخلوي.

أما بالنسبة لكاميرا Panasonic DMC-CM1 والتي تظهر فالصورة فقد أطلقت في أواخر عام 2014، فتأتي بدقة 20.1 ميجا بكسل.

htc

قام مصنعي الكاميرات بالعمل على زيادة عدد البكسلات لجعل أداء الكاميرا أفضل، وقامت شركة HTC بتسويق التكنولوجيا الخاصة بها والتي تسمى Ultrapixel، وتم تطبيقها على كاميرا هاتف One M7 التي تأتي بدقة 2um بكسل، وقامت العديد من الهواتف باستخدام هذه التكنولوجيا، فهاتف Google Pixel يأتي بكاميرا 1.55 um بكسل، أما سامسونج S8 وS7 1.4 um.

أما الأن فقد قامت الكثير من الشركات بإطلاق هواتفها بكاميرا مزدوجة، وكان هاتف LG G5 كان من أبرز هذه الهواتف، وأن الكاميرا المزدوجة ليست بالتكنولوجيا الجديدة، فهاتف HTC One M8 والذي أطلق في 2014 قد استخدم كاميرا مزدوجة أيضًا.

المصدر

هذا الموضوع لمحة عن مسيرة تطور كاميرات الهواتف ظهر على التقنية بلا حدود.

المصدر: التقنية بلا حدود: لمحة عن مسيرة تطور كاميرات الهواتف
 

أخبار متعلقة