البوابة العربية للأخبار التقنية

إيلون ماسك.. ميزات القيادة ذاتية بسيارات تيسلا ستطرح في شهر أغسطس القادم

كشف إيلون ماسك الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة تيسلا Tesla للسيارات الكهربائية عن أن الشركة تخطط لطرح الإصدار رقم 9 من برنامج القيادة الذاتية لسيارتها Autopilot في شهر أغسطس القادم من هذا العام، وأن هذا التحديث سيبدأ في تمكين ميزات القيادة الذاتية الكاملة لجميع إصدارات سيارات تيسلا الكهربائية، وكان ذلك من خلال محادثة له عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر.

ردًا على التعليقات على تويتر من مالكي سيارات تيسلا حول الميزات المقترحة قال إيلون ماسك إن التحديث سيعمل على إصلاح المشاكل المتعلقة بالسلامة والعديد من الأمور الأخرى.

الجدير بالذكر أن إيلون ماسك لم يَعد بأن سيارات تيسلا ستصبح ذاتية القيادة بشكل كامل في شهر أغسطس إنما فقط سيكون هناك تنشيط لمجموعة فرعية من الميزات التي ستضاف في نهاية المطاف إلى نظام القيادة الذاتية. وفي حين أن السيارات التي يتم إنتاجها منذ شهر أكتوبر من عام 2016 تحمل جميع الأجهزة التي تقول تيسلا إنها ضرورية للقيادة الذاتية، مما أدى إلى زيادة سعر السيارة مبلغ مقداره 8000 دولار كرسوم اختيارية إضافية للسعر الأصلي في العديد من سيارات تيسلا.

من السابق لأوانه معرفة ما قد تكون عليه هذه الميزات الجديدة لكن الإعلان يأتي كمفاجأة نظرًا للسمعة المتدنية لنظام تيسلا ذاتي القيادة في الوقت الحالي. على الرغم من الاسم الذي يعرف به فإن نظام السائق الآلي Autopilot الحالي ليس حقيقي بشكل كامل ولكنه عبارة عن مجموعة من مزايا السلامة المتقدمة التي ساعدت تيسلا على جمع البيانات لتدريب برامج القيادة الذاتية، وقد تسبب برنامج القيادة الذاتية Autopilot في عدد من الحوادث في الآونة الأخيرة بما في ذلك على الأقل اثنين في التقارير الأولية التي تشير إلى أن نظام الـ Autopilot نفسه قد كان على خطأ وهو السبب الرئيسي في الحادثتين.

تسببت التغطية الإعلامية لحادث سيارة تيسلا ذاتية القيادة الأخير في شن حرب من قبل إيلون ماسك على موقع تويتر استمرت أسابيع ضد الصحافة  حيث جادل بأن تغطية حطام الحادث تجاهلت الحقيقة الأكبر بأن ميزات القيادة الذاتية تُعد بالفعل أكثر أمانًا من القيادة بدون مساعدة.

لم يكن عام 2018 أفضل عام لشركة تيسلا  حيث تعرضت سيارة Model X النموذجية لحادث تحطم على الطريق السريع وهي في وضع الـ Autopilot  خلال شهر مارس الماضي مما أسفر عن مقتل سائقها والتر هوانغ، وفي حادث آخر تعرض سائق سيارة تسلا Model X للوفاة بعد أن اصطدمت سيارته بحاجز ​​على الطريق السريع في ماونتن فيو واصطدم بسيارتين أخريين في الطريق. وقد أدت التغطية السلبية لنظام Autopilot إلى جانب التحديات المستمرة في إنتاج سيارات Model 3 إلى تضرر أسهم شركة تيسلا، وبالرغم من ذلك عوضت بعض الخسائر هذا الشهر.

إن تحديد موعد ثابت لبدء الطرح الذاتي للقيادة يشير إلى أن إيلون ماسك واثق جدًا في التكنولوجيا التي يمتلكها، وقد تكون ميزات القيادة الذاتية الفردية أكثر قليلاً من التحسينات الإضافية في نظام Autopilot. وحتى الآن لا يوجد موعد نهائي واضح للوقت الذي ستتمكن فيه شركة تيسلا من الوفاء بوعدها بأن السيارات ستقوم برحلات كاملة دون أي إجراء مطلوب من الشخص الموجود في مقعد السائق.

وفقًا للعديد من الخبراء تتسم الميزات المستقلة للقيادة الذاتية بأنها أكثر خطورة عندما يضطر السائقون البشريون إلى الحفاظ على الاهتمام حتى في الوقت الذي لا يتمتعون فيه بالتحكم الكامل – أي مع أنظمة متوسطة القدرة. حيث أن العديد من حوادث تصادم سيارات تيسلا -وفقا لكل من الشركة والمحققين الحكوميين- سببها كان السائقون الذين وضعوا الكثير من الثقة في نظام Autopilot وأزالوا أيديهم عن عجلة القيادة وأعينهم من على الطريق.

إيلون ماسك: جميع ميزات القيادة الذاتية ستطرح بسيارات تيسلا في شهر أغسطس القادم

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية – علوم وتكنولوجيا: إيلون ماسك: جميع ميزات القيادة الذاتية ستطرح بسيارات تيسلا في شهر أغسطس القادم
 

أخبار متعلقة